نص اسبينوزا، الكتاب المدرسي: في رحاب الفلسفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نص اسبينوزا، الكتاب المدرسي: في رحاب الفلسفة

مُساهمة  mustapha airou في الإثنين فبراير 11, 2013 12:32 pm

- نص اسبينوزا، الكتاب المدرسي: في رحاب الفلسفة



*التعريف بصاحب النص:

ولد باروخ سبينوزا بأمستردام في 24 نوفمبر 1632 من أسرة يهودية اسبانية أو برتغالية الأصل ،ميسورة الحال .تعلو باروخ تعليما جيدا وفقا لمعايير عصره ودرس الكتاب المقدس والتلمود باللغة العبرية كما تعلم أيضا اللغة اللاتينية لدى طبيب يدعى "فان دن أند" ،مما أضاء في عينيه نورا جديدا وساعده على اكتشاف فلاسفة القرون الوسطى ،وعلى رأسهم القديس توما الأكويني وفلاسفة عصر النهضة والعصر الجديد .

وقد جعلت دراساته من المستحيل عليه قبول كل عبارات الكتاب المقدس وأيضا تفسير الحاخامات التي تتنافى مع العقل وتحط من قيمته ،اعتقادا منهم (الحاخامات ) أنهم وحدهم الدين وهبوا نورا يفوق النور الفطري الكفيل بفك شفرة الوحي وفهم أسراره .

أمام هدا المعطى نعت سبينوزا بالملحد وأنه يشكل خطرا على الديانة اليهودية ،لدا تم فصله عن الطائفة اليهودية ، وحرمه مكن حقوقه الدينية وكان ذلك في 27 يوليوز 1656 بل أكثر من ذلك تعرض لمحاولة اغتيال .

بعد كل هذا أدرك سبينوزا أنه من الفطنة ألا ينشر أثناء حياته سوى اثنين من مؤلفاته وهما "مبادئ فلسفة ديكارت " الذي نشره سنة 1633،و"رسالة في اللاهوت والسياسة " الذي نشره سنة 1670 دون اسم مؤلفه. المؤلف الأخير سبب كثيرا من الإحراج للاهوتيين يدرس علاقة الدين بالفلسفة ،كما يدافع عن حرية التفكير والتعبير اللذان لا يمكن التمتع بهما إلا في ظل دولة ديمقراطية علمانية تتناسب والطبيعة البشرية.

*المفاهيم:

ـ الفكرة الصحيحة : هي الفكرة الواضحة المعاني والمتميزة ، والتي تتطابق مع الموضوع الذي تمثله.

ـ الفكرة الباطلة : الفكرة الناتجة عن إشكال المعرفة الغير الحدسية.

*الإشكال:

هل الحقيقة تتوقف مع الموضوع الذي تمثله أم أنها لا تحتاج إلى من يكشفها ؟

*الأفكار الأساسية :

ـ الفكرة الصحيحة هي فكرة لا يمكن الشك في صدق معرفتها ،لأنها تنطوي على أقصى قدر من اليقين .

ـ تتحقق الفكرة الصحيحة بتحقق بدرجة البداهة والوضوح فيها .

ـ الفكرة الصحيحة ليست شيئا جامدا ،بل هي فعل الفهم بالذات وفعالية العقل ,

* الأطروحة :

الحقيقة معيار ذاتها ، أنها لا تحتاج إلى معيار ولا أية علة قائمة خارجها أنها نور ينكشف لينقشع الظلام .

* الحجاج :

لإثبات أطروحته يلجا سبينوزا إلى الاستدلال البر هاني ،فهو يهدف إلى بيان صحة قضية بالانطلاقة من قضايا تعتبر صحيحة أو تم التسليم بصحتها .إذن هناك مقدمات ونتيجة وصحة هذه الأخيرة رهينة بصحة المقدمات .

*استنتاج:

ما يؤكد عليه سبينوزا هو أن الفكرة الصحيحة أو الشاملة تكون في الوقت نفسه فكرة واضحة ومتميزة وميقونة بديهيا . أنها كالنور تثبت ذاتها بذاتها ولا تحتاج إلى معيار آخر ولا أية علة أخرى : الحقيقة معيار ذاتها .

*قيمة النص :

تأتي الإضافة في هدا النص ،في كون صاحبه حاول تجاوز إشكال المعرفة المتداولة :

ـ المعرفة السماعية التي تصل إلينا بالفعل ، مثل معرفة تاريخ الميلاد ...

ـ المعرفة التجريبية التي تقوم على إدراك الجزيئات بالحواس ( الزيت وقود للنار )

ـ المعرفة الاستدلالية التي تقر بتلازم العلة و المعلول دون إدراك النحو الذي تحدث عليه .

يقر سبينوزا بضرورة الارتقاء إلى مستوى المعرفة العقلية الحدسية التي تدرك الشئ بماهيته , مثل معرفتي أن النفس متحدة بالجسم أو معرفة خصائص شكل هندسي ...،وهي معرفة في تصور سبينوزا كاملة لان لموضوعاتها معان واضحة متميزة يكونها العقل بذاته ويكون ابتداء منها سلسلة مرتبة من الحقائق.
avatar
mustapha airou
Admin

المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 31/10/2012
العمر : 23
الموقع : tizi nisly

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://pumabox.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى